صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | كابيتال بنك يقدم 10 منح تعليمية للدراسة الجامعية بالتعاون مع صندوق الأمان لمستقبل الأيتام
16148
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-16148,single-format-gallery,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-title-hidden,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

كابيتال بنك يقدم 10 منح تعليمية للدراسة الجامعية بالتعاون مع صندوق الأمان لمستقبل الأيتام

ضمن مبادرات مسؤوليته الاجتماعية، واستجابة لحملة صندوق الأمان لمستقبل الأيتام بمناسبة مرور 10 أعوام على تأسيسه والتي أطلقها صندوق الأمان والهادفة إلى الدعوة لدعم الأيتام ومساعدتهم في الحصول على تعليم جامعي أو تدريب مهني قدم كابيتال بنك دعمه لهذه الحملة من خلال توفير 10 منح تعليمية لدراسة البكالوريوس.

ووقع الاتفاقية كلاً من هيثم قمحية مدير عام كابيتال بنك وإبراهيم الاحمد مدير عام جمعية صندوق الامان لمستقبل الايتام.

وتنص الاتفاقية على تقديم الدعم المالي لصندوق الأمان لمستقبل الأيتام لتغطية التكاليف الدراسية لعشرة طلاب من المنتفعين من الصندوق سنوياً طوال مدة دراستهم، وذلك تعزيزاّ لعمل الصندوق في تمكين الشباب والشابات الأيتام المتخرجين من دور الرعاية .

واعرب قمحية عن سروره بتوقيع  هذه الاتفاقية والتي جاءت لتعزيز مساهمتنا في هذه المبادرة الهامة والإنسانية وتأكيداً منا على أهمية دور القطاع الخاص في تنمية المجتمع المحلي خاصة في المجالات التربوية والتعليمية للوصول إلى الرؤية الملكية السامية الهادفة إلى الشراكة ما بين القطاع العام والقطاع الخاص في خدمة تنمية مجتمعنا المحلي.”

واضاف قمحية يعتز كابيتال بنك بتعاونه المتواصل مع صندوق الأمان لمستقبل الأيتام، والذي يأتي في إطار برامج البنك للمسؤولية الاجتماعية وجهوده نحو تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة والتي يولي البنك من خلالها أهمية للطلاب الايتام لتمكين هؤلاء الشباب والشابات من دخول سوق العمل وفتح آفاق واعدة لهم. .

واشاد السيد الاحمد بهذا التعاون مع كابيتال بنك ، وقال “ان الاتفاقية  تمثل امتدادا للتعاون المشترك بين الجمعية والبنك بما يحقق الاستقرار للأيتام المتخرجين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية بعد سن الثامنة عشرة ودعمهم مادياً لإكمال دراستهم الجامعية .

الرجوع إلى الأخبار