صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | “الشراكة الأميركية الشرق أوسطية” تلتقي مع طلاب صندوق الامان لمستقبل الأيتام
16136
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-16136,single-format-gallery,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-title-hidden,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

“الشراكة الأميركية الشرق أوسطية” تلتقي مع طلاب صندوق الامان لمستقبل الأيتام

التقى ممثلون عن مبادرة الشراكة الأمريكيّة الشرق أوسطيّة التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية مؤخراً مع طلاب من منتسبي صندوق الامان لمستقبل الأيتام، وذلك ضمن زيارة رعتها وزيرة التنمية الإجتماعيّة ريم أبو حسّان وذلك لمتابعة سير المشروع الخاص بهم،  والتي تهدف للوقوف على أحوال الطلبة البالغ عددهم 50 والحاصلين على منح من المبادرة لدراسة التعليم المهني في كليّة القدس. وتعكس هذه الزيارة حرص صندوق الامان لمستقبل الأيتام على تقديم مستوى قياسي لأفضل الممارسات المهنيّة، من خلال تزويد الجهات المانحة بالإنجازات التربوية التي يحققها الطلاب على مختلف الأصعدة.

وأكدت الوزيرة أبو حسان على الرعاية اللاحقة بوصفها من أولى أولويات وزارة التنمية الاجتماعية، وأشارت وزيرة التنمية الاجتماعية بأن  لقطاع العمل الاجتماعي أولويات تطوير، عبرت عنها رؤية الأردن 2025 جمعيها تصب بطريق أو بآخر في مصلحة اليافعين ذوي الظروف الصعبة، وتتمثل تلك الأولويات في الآتي:. إعداد استرايتجية واحدة للعمل الاجتماعي الأردني،. تعزيز المسؤولية المجتمعية للمؤسسات.

وفي تصريح لها قالت السفيرة الأمريكيّة أليس ويلز “دعم مبادرة الشراكة الشرق أوسطية لأيتام صندوق الأمان يعكس إيماننا في دعم شريحة مهمة من المجتمع، وهي فئة تحتاج الى التوجيه في هذه المرحلة العمرية الهامة “. وأضافت قائلة:” صندوق الأمان هو منظمة متميزة في الأردن، ونحن حريصون على تعزيز شراكتنا لتحقيق الأهداف الإنمائية التي نعمل كلانا بجد لتحقيقها “.

من جهته قال السيد ليث القاسم رئيس مجلس إدارة صندوق الأمان لمستقبل الأيتام “تعتبر مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية(link is external) أحد شركاء صندوق الأمان لمستقبل الأيتام والداعيمن له. دعمهم لا يتوقف عند هذه المبادرة فقط، بل قامو بتمويل مشروعاً مشابه  في الأعوام 20111 و 2012 و الذي قدم الدعم ل 50 شابة من طالبات صندوق الأمان”. و أوضح “يتضمّن مشروع العمل المشترك مع المبادرة تقديم منح لـ 50 طالب وطالبة من عمان ومادبا لمدّة 12 شهر لدراسة التدريب المهني في كليّة القدس، و يشمل البرنامج تدريب الطلاب على مهارات القيادة والمهارات الأساسيّة ودورات في اللغة الإنجليزيّة ومهارات الحاسوب”.

هذا ويدرس الطلاب الحاصلين على المنح عدد من التخصصات مثل فنون الطهي وإعداد الطعام ومبيعات التجزئة التكييف والتبريد.

الجدير ذكره أن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام مؤسسة غير ربحيّة مستقلّة تأسست في العام 2006 من قبل جلالة الملكة رانيا العبدالله، ومسجّلة في وزارة التنمية الإجتماعيّة. يزوّد الصندوق الشباب الأيتام عند بلوغ سن الثامنة عشر، وبعد تركهم لمراكز رعاية الأيتام، بالتعليم والمهارات اللازمة ليصبحوا أعضاء ناجحين في المجتمع، وقادرين على الإعتماد على ذاتهم. ويتم ذلك من خلال خمسة برامج دعم مصممة لتلبية احتياجاتهم، وتغطي المنح الدراسية التعليمية وتغطية النفقات المعيشيّة، تقديم الإرشاد والتوجيه، التدريب التقني والمهني بالإضافة إلى التأمين الصحّي. واستفاد أكثر من 2942 يتيم من صندوق الأمان.

الرجوع إلى الأخبار