صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يطلق حملة نهاية عام 2017″اختم سنتك بالخير”
16698
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-16698,single-format-gallery,ajax_fade,page_not_loaded,,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يطلق حملة نهاية عام 2017″اختم سنتك بالخير”

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يطلق حملة نهاية عام 2017″اختم سنتك بالخير”

ضمن خطته الاستراتيجية لإشراك كافة فئات المجتمع في تأدية دورها الفاعل تجاه الأيتام، أطلق صندوق الأمان لمستقبل الأيتام – إحدى مبادرات مؤسسة الملكة رانيا – حملة نهاية عام 2017 “اختم سنتك بالخير”؛ حرصاً منه على إتاحة الفرصة للراغبين في تقديم التبرعات للفئة الأهم من شرائح المجتمع فئة الأيتام.

وقد تمّ إطلاق حملة “اختم سنتك بالخير” عبر وسائط إعلامية وإعلانية كثيرة، رغبة في إيصالها إلى شريحة أوسع من الراغبين في التبرع، وتحقيق هدف الصندوق لجمع أكبر قدر من التبرعات من أجل تعليم أيتام دور الرعاية الإيوائية، وأيتام دور الرعاية الخارجية الذين تجاوزا سنّ الثامنة عشرة؛ ومنحهم مسقبلاً أفضل يؤدون فيه دورهم كأفراد منتجين قادرين على إحداث تغيير إيجابي في محيطهم ومجتمعهم.

وحول قيام الصندوق بهذه الخطوة، تحدّث السيد إبراهيم الأحمد – مدير عام صندوق الأمان – قائلاً: “إن إطلاق حملة “اختم سنتك بالخير” يعدّ بالنسبة لنا إنجازاً كبيراً من عدّة محاور، أوّلها أنّه يجسّد رؤية صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدلله الرامية إلى منح الأيتام الفئة الأقل حظاً في المجتمع حقّهم في التعليم، وثانيها أنّه يعكس اللُّحمة بين أفراد المجتمع الأردنيّ الذي يهبّ دوماً إلى تقديم يد العون لأبنائه الأيتام، وثالثها أنّه يعطينا الحافز لمواصلة جهودنا الحثيثة لاستيعاب قدرٍ أكبر من الأيتام، وتوفير كل احتياجاتهم ضمن برنامج المنح الدراسية الجامعية أو المهنية”.

هذا وقد خصّص الصندوق للحملة رقم065330500 للتبرع المباشر، فضلاً عن تواجد مندوبيه في مختلف مراكز التسوق في المملكة ومنها: سيتي مول ومكة مول،من أجل الوصول إلى المتبرعين أينما كانوا؛ ومساعدتهم على تقديم تبرعاتهم بسرعة وسهولة.

ومن الجدير ذكره، أن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام هو جمعية خيرية مستقلة مسجلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية، يعمل على دعم الشباب والشابات الأيتام في جميع أنحاء المملكة من خلال توفير التعليم الأكاديمي والمهني ومصاريف المعيشة والتأمين الصحي بالإضافة إلى خدمات الإرشاد والتوجيه والتدريب والتوظيف على امتداد فترة الدراسة، وقد استفادمن برامجه حتى اليوم أكثر من 3367 يتيماً؛ تخرج من بينهم أكثر من 2252 وبدؤوا حياتهم العملية.

الرجوع إلى الأخبار