صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | صندوق الأمان لمستقبل الأيتام ينفذ في شهر رمضان المبارك حملة “بالتعليم،سن الـ18 بدايةمستقبل اليتيم”
16793
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-16793,single-format-gallery,ajax_fade,page_not_loaded,,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام ينفذ في شهر رمضان المبارك حملة “بالتعليم،سن الـ18 بدايةمستقبل اليتيم”

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام ينفذ في شهر رمضان المبارك حملة “بالتعليم،سن الـ18 بدايةمستقبل اليتيم”

ينفذ صندوق الأمان لمستقبل الأيتام، إحدى مبادرات مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، خلال شهر رمضان المبارك، حملة”بالتعليم، سن الـ18 بدايةمستقبل اليتيم” من أجل تحفيز أفراد المجتمع على التبرّع لتعليم الأيتام ومدّ يد العون لهم.

وبحسب القرار الصادر عن مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية رقم 7/2010، فقد اُعتبر تعليم الطلبة المحتاجين من باب الصدقة الجارية، كما أجاز القرار أن يُعطى الأيتام الفقراء من الزكاة الواجبة.

ويعمل صندوق الأمان على تعليم الأيتام بعد وصولهم لسن الثامنة عشر وتأمينهم بالمهارات الضرورية ليعتمدوا على أنفسهم ويصبحوا أفراداً منتجين في المجتمع، وذلك من خلال خمسة برامج أساسية هي: المنح الدراسية الجامعية أو المهنية وخدمات الإرشاد والتوجيه، تأمين التكاليف المعيشية من مصروف ومسكن ومواصلات، التدريب والتوظيف والتأمين الصحي.

ويمكن التبرع مباشرة من خلال الاتصال على رقم 5330500/06 حيث يوجد مندوب للصندوق يصل للمتبرعين أينما كانوا في حال الطلب عند اتصالهم بالصندوق، ويستطيع المتبرع ايداع تبرعه في حساب جمعية صندوق الأمان لمستقبل الايتام في جميع البنوك التجارية العاملة في المملكة.

كما يتواجد مندوبون في مختلف مراكز التسوق في المملكة مثل سيتي مول، وكوزمو فرع الدوار السابع، وسيفوي فرع الدوار السابع، مكة مول، تاج مول والعبدلي مول، نبالإضافة إلى الصناديق الموزعة في المحلات والمراكز التجارية والمستشفيات والبنوك التجارية يمكن التبرع من خلالها.

وكان صندوق الأمان قد أطلق حملة «تشويقية» بعنوان «لليتيم سن 18 بداية أم نهاية» بهدف جذب انتباه المجتمع ورفع مستوى الوعي ببرامج الصندوق.

الرجوع إلى الأخبار
Tags: