صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يوقع اتفاقية تعاون مع تطبيق “بالفرن”
18070
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-18070,single-format-gallery,ajax_fade,page_not_loaded,,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يوقع اتفاقية تعاون مع تطبيق “بالفرن”

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يوقع اتفاقية تعاون مع تطبيق “بالفرن”

في إطار سعيه المستمر لتوسيع نطاق شراكاته وتعزيز الخدمات والبرامج المقدمة لمنتفعيه، أعلن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام عن توقيع اتفاقية تعاون وتفاهم مشترك مع شركة “بالفرن”، التطبيق الأردني الرائد في تسويق وترويج المأكولات المنزلية.

ووقع الاتفاقية المدير العام لصندوق الأمان لمستقبل الأيتام، نور الحمود، والمدير التنفيذي لتطبيق “بالفرن”، محمد البطيخي، حيث نصت على إنشاء خدمة مخصصة على موقع “بالفرن” لدعم مختلف حملات التبرع الخاصة بالصندوق، وتقديم عضوية مجانية للشباب المستفيدين من صندوق الأمان، ممن يتمتعون بموهبة الطهي وصقلوا مهاراتهم وعززوا قدراتهم فيها بالتحاقهم بدورات تدريبية وعملية يقدمها عدد من الطهاة المرموقين والجهات والأكاديميات المتخصصة في هذا المجال من شركاء الصندوق.

وأشارت الحمود إلى حرص صندوق الأمان لمستقبل الأيتام على توسيع شبكة شركائه وداعميه من مختلف القطاعات، فضلاً عن أهمية التعاون مع الشركات الريادية، والتي أصبحت من أهم القطاعات التي توفر فرص عمل للأردنيين وخصوصاً فئة الشباب، كما تعد مصدر إلهام لشباب وشابات الصندوق، يدفعهم إلى الإصرار على النجاح وإيجاد سبل العيش المستدام من خلال التعليم عالي الجودة ومختلف طرق الدعم المقدمة من الصندوق.

وأبدى البطيخي اهتماماً كبيراً بتوقيع الاتفاقية التي تهدف إلى توسيع دائرة الدعم المجتمعي الذي يقدمه “بالفرن”، حيث جرى إنشاء قسم خاص بصندوق الأمان على التطبيق تحت عنوان “تبرعات”، ليصل إلى شريحة كبيرة من المستخدمين الدوريين للتطبيق، كما أعلن عن احتضانه لأي من المستفيدين من صندوق الأمان لدعمه في التأهيل المهني والعملي في مجال الطهي.

ويعمل صندوق الأمان لمستقبل الأيتام الذي أُطلق عام 2003 بمبادرة من جلالة الملكة رانيا العبدالله، على دعم الشباب والشابات الأيتام في جميع أنحاء المملكة من خلال توفير التعليم الأكاديمي والمهني، ومختلف برامج تطوير الذات، وبناء القدرات، والعمل والريادة، على امتداد فترة الدراسة، عدا عن توفير مصاريف المعيشة والتأمين الصحي وخدمات الإرشاد والتوجيه، واستفاد من برامجه حتى اليوم ما يقارب 4,000 يتيماً ويتيمة.

 

الرجوع إلى الأخبار
Tags: