صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | Success Story – Hamza’s Story
15886
rtl,page-template,page-template-full_width,page-template-full_width-php,page,page-id-15886,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-title-hidden,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

لما توفى والد حمزة، عانت عائلته من الظروف القاسية الي جبرت والدته انها  ترسلو على مركز لرعاية الأيتام. ومع كل الظروف الي مر فيها حمزة، تميز بذكاءٍ عاليٍ وا أظهر قدرة كبيرة على التحمل. بس نظراً للظروف المالية الصعبة اللي  كانت تمر فيها عائلته، ما توقع أنو يحقق حلمه بإكمال دراسته، كانت فكرة انو يلتحق بكلية أو جامعة كانها من أحلام اليقظة اللي كانت تيجيلوا في أوقات فراغه بعد ساعات المسا. ولما سمع حمزة عن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام حس بالأمل،وانو ممكن يساعدوا انو يحول حلمه لحقيقة.

 

لما صار عمرو 18، قدم حمزة طلبا لينضم للصندوق، وبعد ما انطبقت عليه كل الشروط اللازمة، انقبل كمستفيد من الدعم الي بوفره الصندوق، وبدأ مشوار دراسته بوحدة من الجامعات الأردنية. وبعملو الجدي، حمزة مش بس اخد البكالوريوس في المحاسبة تميز حمزة و اخد أعلى معدل في كليته.

 

كان في تواصل دائم من المستشارين الاجتماعيين بالصندوق مع حمزة خلال هاي الفترة حتى يقدمولو النصائح والارشاد. وبس تخرج انضم حمزة تحت اشراف الصندوق لبرنامج تدريبي تحت عنوان: “التدريب ودعم خطة التوظيف”، وبدأ يتدرب في واحد من البنوك الرائدة في المملكة. وبالرغم من النجاحات اللي حققها، كان حمزة مؤمن أنو إمكانياتو لسا بتتجاوز هاي الإنجازات وأنو لسا قدامه الكثير لينجزو. عشان هيك، قرر الشب الطموح انو ياخد درجة الماجستير في المحاسبة. وبالفعل، انقبل مؤخراً لوحدة من الجامعات الأردنية، وتكفل الصندوق بتوفير كل الدعم المالي اللازم ليكمل دراساته.

 

غير عن مستوى الأداء العالي الي تميز فيه، شخصية حمزة وثقته بحالو ساهموا انو يجذب انتباه مدراءه في البنك للإمكانيات الي عندو اياها، عشان هيك عرضوا عليه فرصة عمل دائمة بالبنك.

قصة حمزة