صندوق الأمان
تبرعكم الكريم سيساعد الأيتام على إكمال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل





صندوق الامان | Success Story – Omar’s Story
16775
rtl,page-template,page-template-full_width,page-template-full_width-php,page,page-id-16775,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-title-hidden,side_menu_slide_with_content,width_270,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1,vc_responsive

قصة عمر

ما بعرف إذا كانت قصّتي بتستحق القراءة، بس ممكن يكون في بين السطور حافز معين لإنسان بحس ان الحياة ما منحته السعادة يلي بدور عليها، أو ليتيم فكر أنو  وحيد بسبب حالة اليتم الي بعيش فيها. في كتير بعيشو مع أهلهم ووسط عائلاتهم بس بشعرو باليتم، وفي أيتام حقيقيين بثبتوا حالهم بالحياة و بغيروا الي بمروا فيه، وهذا الي بآمن فيه أنا شخصياً، فأنت بشخصك ممكن تثبت وجودك.

 

ولدت يتيم الأم والأب، وعشت حياة صعبة وفيها  بؤس وعدم الثقة من النظرة المجتمعية لليتيم، الحافز الي دفعني أني  أترك المدرسة في الصف التاسع، وأدخل في حالة كآبة وعزلة، وشعور بفقدان الأمان، الأمان الي بدور عليه الإنسان في الحياة ليشعر بقيمته ووجوده.

 

وبس تضيق عليك الدنيا من كلّ الجهات، وتسكر كلّ البواب بوجهك، وما تلاقي أي سبيل في الحياة، ببدأ اليأس يدخل على قلبك، وهذا يلي صار معي، حتى ساعدتني الدار التي كنت فيها اني أتواصل مع صندوق الأمان لمستقبل الايتام، الي كان بالنسبة إلي شعلة أمل ضوت طريقي، و  شالت كل القلق والخوف الي كان فيي ، دعمني الصندوق لأكتشف مسار حياتي، وأنهض من جديد، وأكمل دراستي، وأتخرج اليوم من دبلوم صناعة الأفلام.

 

الحلم الكبير الي بدأ يشوف النور في قلبي وعقلي، هو أنو اقدر أستثمر يلي تعلّمته عشان اصير نجم مؤثر في حياة الناس، وأنتج فيلم ضخم عن حياتي و إنجازاتي، يخلي الناس يسألو مين أنا؟ ويهتمو فيي كإنسان، إنسان استثمر حالة اليتم الي مرّ فيها ليبني نفسه، ويطور قدراته، ويثبت للعالم كلّه أن الإنسان اذا لقى الي بآمن فيه، وبدعم قدراته، وبعيد بناءه من جديد، زي ما صار معي.. فهو بقدر يحقّق المعجزات.